اختتام النسخة الثالثة من المهرجان الدولي للفنون التشكيلية

29 أغسطس 2016

اختتام النسخة الثالثة من المهرجان الدولي للفنون التشكيلية

ريف 24: مراسلة

الفن جسر نحو تلاقح الحضارات , كان هو شعار المهرجان الدولي للفنون التشكيلية في نسخته الثالثة الذي نظمته جمعية ألوان للثقافة والفنون بإمزورن بدعم من وزارة الثقافة على مدى خمسة أيام متتالية , من 24 غشت إلى 28 من نفس الشهر حيث كان عشاق الريشة والألوان من مختلف مناطق الحسيمة وإمزورن مع موعد الإطلاع على فن الموزاييك والنحتبالمركب السوسيو ثقافي والفني بإمزورن وذالك بحضور فنانين عالمين من مختلف الدول ( إسبانيا – البرازيل- تركيا- كونغو- الجزائر-تونس , إضافة إلى ثلة من الفنانين والأساتذة التشكيلين الذين حضروا من مختلف مدن المغرب : تطوان – طنجة – فاس –آيث ملال – الجديدة – أجدير – الحسيمة و إمزورن) حاملين معهم مشعل الريشة كرمز لتبادل الثقافة بين القارات ولوحات التشكيل في شتى المواضيع تعبيرا منهم على نشر قيم التسامي والرقي بالفن والتلاقح الحضاري بين جميع الدول من مختلف العالم .

وشهد اليوم الأول من المهرجان بإمزورن حيث كان الإفتتاح بكلمة ألقاها مدير المهرجان السيد علي البركة الذي رحب بالحضور الكريم وبالضيوف المشاركين من مختلف الدول ونوه بالمجهودات التي بذولوها من اجل الحضور والمشاركة رغم كل العراقيل والظروف ليختتم كلمته راجيا ان تتحقق أهداف المهرجان المسطرة , تلته كلمة رئيس المجلس البلدي بإمزورن السيد فريد أولاد علوش الذي تحدث بدوره عن الدور الفعال الذي يلعبه المهرجان من اجل ربط أواصر الثقافة والصداقة بين مختلف الدول التي حجت إلى إمزورن مؤكدا أنها الطريقة المثلى للتعريف بالمنطقة والترويج لها سياحيا واقتصاديا عبر العالم , تلته كلمة ممثلة مندوب وزارة الثقافة بالحسيمة السيدة فاطمة .ليعطى الأمر بافتتاح معرض اللوحات للفنانين الدوليين ومعرض المنحوتات وكذا معرض الشباب الذي يخصص للطاقات الشابة من المنطقة ليقدم كل فنان على حدة شروحات وإيضاحات عن لوحاته .

وشهد اليوم الثاني من المهرجان معرضا للوحات التشكيلية بالمركب الثقافي بآيث بوعياش تلته أمسية غنائية ملتزمة في الهواء الطلق أطرتها كل من فرقة ( rif-experience  و von band القادمة من تركيا

وفي اليوم الموالي كان موعد المشاركين الفنانين مع رسم جداريات بإمزورن حيث اختلطت الالوان وامتزجت مواضيع الجداريات لتعطي في الاخير انطباعا وحسا جماليا زاهيا في وسط مدينة إمزورن , بعدها مباشرة أقام المجلس البلدي حفلة شاي ومائدة مستديرة على شرف جميع المشاركين .

وشهد اليوم الرابع خرجة استكشافية إيكولوجية إلى موقع المزمة المدينة الأثرية التي طالها التهميش والنسيان من جانبه أقيمت زيارة إلى موقع قيادة محمد بن عبد الكريم الخطابي حيث قدم الاستاذ الباحث محمد أسويق شروحات تاريخية عن الموقعين , وفي المساء كان موعد المشاركين مع ورشة الرسم على الشاطىء (الصفيحة- أجدير).

ليختتم المهرجان في اليوم الخامس بحفل تكريم لعدة فنانين ومواهب صاعدة ووزعت الشواهد التقديرية والأذرع التذكارية على كل المشاركين والمساهمين في إنجاح هذه التظاهرة الفنية حيث أعطى كل فنان على حده إنطباعه على المهرجان وثمن الكل مثل هذه المبادرات راجيين تكرارها في دورات مقبلة .

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.