ابو تاج الدين: منطقة الريف بؤرة زلزالية نشيطة وهناك تعاون مع اسبانيا والبرتغال

18 مارس 2016

ابو تاج الدين: منطقة الريف بؤرة زلزالية نشيطة وهناك تعاون مع اسبانيا والبرتغال

ريف 24: حوار

حاورت اسبوعية المشعل في عددها 505 الصادر يوم امس الخميس 17 مارس، السيد ادريس ابو تاج الدين، مدير المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، حول موضوع  الهزات الارضية الاخيرة التي تشهدها منطقة الريف، وطرحت عليه مجموعة من الاسئلة المتعلقة بالنشاط الزلزالي وعن امكانية التنبؤ بالهزات الارضية قبل حدوثتها، والامكانيات التقنية التي يتوفر عليها المغرب من اجل رصد الهزات الارضية. وهذا نص الحوار:

آش واقع في منطقة الريف ؟ 

منطقة الريف بؤرة زلزالية نشيطة، ولا يمكن لأي احد أن يتنبأ بوقوع الزلازل، بما في ذلك الدول المتقدمة. ما يمكن أؤكده هو ان هناك طاقة مخزنة في باطن الأرض، تصرف حاليا على شكل هزات زلزالية متتالية اقل من 6 درجات على سلم ريشتر، والمنطقة حاليا لا زالت نشيطة زلزاليا. هل الهزات الزلزالية الصغيرة امر عادي ام يمكن ان تتطور الى زلزال كبير ؟  

هناك طاقة زلزالية كبيرة مخزنة في البؤرة الزلزالية بمنطقة الريف، وحدوث هزات متكررة يؤدي الى امتصاص تلك الطاقة وتسربها شيئا فشيئا، وهذا أمر ايجابي حيث يفرغ الضغط في باطن الأرض، وتحرر الطاقة بشكل تدريجي.

هل لديكم اجهزة استشعار متطورة يمكنها رصد الزلازل في منطقة الريف ؟ نحن نغطي المغرب كله من الصحراء الى الشمال، ومن الشرق الى الغرب، وفي بؤر الزلازل النشيطة لدينا تمركز مكثف لمراكز الرصد، وتصلنا الإنذارات والنتائج أولا بأول، وأتوصل شخصيا في كل وقت على الهاتف وفي البريد الالكتروني بالإشعارات الواردة من منطقة الريف، والتي تتراوح بين 3 و6 درجات على سلم ريشتر، وفي الوقت نفسه نلتقط الإشعارات الواردة من المحطات الاسبانية والبرتغالية في إطار التعاون بيننا.

الا يمكنكم رصد الزلازل قبل حدوثها بقليل وتحذير الساكنة ؟

يمكن التنبؤ بوقوع تسونامي، حيث تنشأ موجة عرض البحر وتكبر شيئا فشيئا، أما الزلازل فلا يمكن التنبؤ بحدوثها لأنها مباغتة وسريعة, يكمن في حالة حدوث تسونامي إبلاغ الساكنة قبل دقائق من حدوثه، اما في حالة الزلزال، فإننا عندما نسجل تكرار هزات أرضية متتالية مثل ما يقع بالريف، نقوم بمراسلة كل الجهات، مثل الدرك الملكي، الوقاية المدنية، وقطاع التعليم ورئاسة الحكومة، لان دورنا هو الإنذار. والجهات الأخرى مخول لها إشعار الساكنة واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.