مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة يقدم توضيحات بشأن اضراب الطلبة

7 نوفمبر 2015

مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة يقدم توضيحات بشأن اضراب الطلبة

ريف 24:

في ضل الاعتصام المفتوح الذي يخوضه طلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة منذ يوم الاثنين 02 نونبر 2015، احتجاجا على مجموعة من المشاكل داخل هذه المؤسسة الجامعية، حاولنا في موقع Rif24.com _كما تنص على ذلك اعراف المهنة_ الاستماع للطرف الاخر من القضية، واخذ تصريح مدير المؤسسة السيد محمد صلاح الدين اليوبي حول ما تعيشه المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية من احتجاجات واعتصامات ليلية من داخل الحرم الجامعي بالحسيمة.

وقد اوضح السيد المدير في جوابه حول اسباب تأخر عملية اصلاح الاقامة الجامعية ومرفقها الصحية، ” انه بعد انتهاء الموسم الدراسي الماضي، تسلمت ادارة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية مهام تسيير الاقامة الجامعية، بعد ان كان ذلك منوطا بالمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية المكلف، فكان من اللازم البحث عن ميزانية جديدة، والاعداد لدراسة دقيقة لمشروع الاصلاح، وهو الشيء الذي اخذ الكثير من الوقت، قبل ان يتم التأشير على الميزانية من قبل رئاسة الجامعة”.

وبخصوص الحوار الذي جمعه بممثلي الطلبة، صرح المدير انه طلب مهلة زمنية محدد في 15 او 20 يوما على اقصى تقدير، من اجل إتمام الاجراءات القانونية مع الشركة المكلفة بتنفيذ المشروع المخصص لإصلاح الإقامة الجامعية ومرافقها الصحية، غير انه بدون سابق انذار تفاجئ يوم الاثنين 02 نونبر بتنظيم اعتصام داخل المؤسسة، ومنعه هو وبعض العمال من الولوج الى الاقامة لمباشرة عملية الاصلاح يوم الخميس الماضي.

اما بخصوص النقطة الثانية المدرجة في الملف المطلبي للطلبة والمتعلقة بالمطعم، فقد اورد السيد المدير، ”ان الجامعة قد تولت مهمة اطعام الطلبة في اطار ميزانية استثنائية خصصت لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الماضي، بعد انتهاء العقد المبرم مع المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية بتاريخ 21 مارس 2015. اما في ما يخص ميزانية الموسم الدراسي الحالي، فقد تم التأشير عليها من قبل وزارة المالية بتاريخ 29 اكتوبر الماضي، وذلك ما يعني استحالة فتح ابواب المطعم قبل ذلك التاريخ”، وأضاف ”انه توصل الى اتفاق مع الشركة المكلفة بالإطعام قصد فتح ابوابه يوم الخميس 05 نونبر، غير ان بعض الطلبة منعوا  طلبة اخرين من الحصول على تذاكر المطعم، مطالبين بذلك تعميم منحة الإطعام على جميع الطلبة، وهو الامر الذي يتجاوز صلاحيته، معتبرا ذلك مطلبا تعجيزيا، كون منحة الاطعام  تخص فقط الطلبة القاطنين حسب ما تنص عليه قوانين العمل داخل الاقامات والاحياء الجامعية منذ 2013”.

 وفي الاخير، اكد السيد المدير على إبقائه ابواب الحوار مفتوحة امام الطلبة، وانه مستعد لسماع مطالبهم، والسهر على توفير مستلزمات الدراسة.. مؤكدا كذلك على ان ابواب المطعم مفتوحة في وجه الطلبة القاطنين، وانه سيتم الشروع في عملية اصلاح الاقامة ومرافقها الصحية ابتداء من يوم الاثنين، اذا قبل الطلبة بذلك.

أترك تعليقك
9 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  • خالد بوستة و حمو محمد

  • hamza

  • ensahiste

  • étudiant

  • شاهد عيان

  • انصاهي ساخط على الوضعية

  • طالب إنساهي

  • talib_ensah

  • ENSAHISTE