محكمة بريدا تقرر تمديد الحراسة النظرية لسعيد شعوا لثلاثة أشهر إضافية لغياب الأدلة

22 سبتمبر 2015

محكمة بريدا تقرر تمديد الحراسة النظرية لسعيد شعوا لثلاثة أشهر إضافية لغياب الأدلة

ريف 24:

خلال جلسة المحاكة التي جرت أطوارها بمحكمة بريدا (جنوب هولندا) يوم الجمعة المنصرم 18 سبتمبر 2015، في نفس اليوم الذي عقدت فيه ”حركة 18 سبتمبر من أجل استقلال الريف” مؤتمرها بمدينة روطردام، وبعد أزيد من ثلاثة ساعات من المداولة أبان فيها النائب العام عن عجز تام على تقديم أدلة الإدانة ضد سعيد شعو، قررت المحكمة تمديد فترة الحراسة النظرية لثلاثة أشهر إضافية بحجة أن البحث لا زال جاريا.

فبعد سنة ونصف من المراقبة، حسب الصحافة الهولندية، وثلاثة أشهر من الاعتقال التعسفي الذي تعرض له سعيد شعو، عجزت النيابة العامة الهولندية عن تقديم أدلة الإدانة بخصوص الاتهامات التي وجهتها للمعني بالأمر، إذ لم تعثر على أي شيء في حوزته، عكس ما ذهبت إليه صحافة الرصيف المنفذة لأوامر الجهات المعلومة سواء بهولندا أو بالمغرب، وهو ما وضع هيئة المحكمة والنيابة العامة في موقف محرج أمام أنفسهم وأمام عامة الناس الذين تابعوا الجلسة، بل وحتى أمام الرأي العام الهولندي والدولي، بيد أنه (القضاء الهولندي) وجد نفسه أمام ملف فارغ من أساسه ومنفوخ فيه بشكل كبير جدا من طرف الآلة الإعلامية والاستخباراتية الهولندية والمغربية على حد سواء.

هيئة دفاع السيد شعو، أحرجت النائب العام الذي ادعى في الجلسة السابقة التي جرت بنفس المحكمة بتاريخ 25 يونيو، أنه يتوفر على أدلة الإدانة، وأنه عازم على تقديمها للمحكمة خلال أجل لا يتجاوز أسبوع، لكنه لم يفعل رغم مرور ثلاثة أشهر، ليطالب بالتالي بتمديد الحراسة النظرية مرة أخرى بهدف البحث عن أدلة الإدانة، وهو ما اعتبرته هيئة الدفاع مناورة من طرف النيابة العامة بعد فشلها في إثبات صحة أقوالها أمام هيئة المحكمة، وهو ما دفع دفاع السيد شعو لإعلان عزمها تقديم الطعن في هذا القرار التعسفي.

”إن فشل النيابة العامة الهولندية في تقديم إثباتات ادعاءاتها بخصوص ملف سعيد شعو، ومحاكمته في نفس اليوم الذي انعقد فيه المؤتمر التأسيسي لحركة 18 سبتمبر من أجل استقلال الريف، واستهداف الرجل إعلاميا من طرف صحافة الأوامر الهولندية والمغربية … كلها إشارات قوية، بل دلائل على كون محاكة الرجل محاكمة سياسية، واعتقاله ليس سوى خدمة حقيرة قدمتها المخابرات الهولندية لنظيراتها المغربية على طبق من ذهب”.

عن Tabrat.info

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة