فريق RIF24 و معتقلو الحراك بعكاشة يخوضون إضرابا عن الطعام

15 يونيو 2017

فريق RIF24 و معتقلو الحراك بعكاشة يخوضون إضرابا عن الطعام

قال وائل الاصريحي شقيق المعتقل محمد الأصريحي مدير موقع ريف24 المعتقل على ذمة الحراك الشعبي بعدما نقل صورة ما يحدث في الريف الى الوطن و العالم طيلة سبعة أشهر، كشف مجموعة من المعطيات التي استقاها من خلال زيارة شقيقه هذا اليوم، الأصريحي الذي اعتقل بدون نظاراته الطبية يعاني من ألم حاد في عينينه ناهيك عن الظروف المهينة التي يعرفها المعتقلون بسجن عكاشة، حيث صرح أنه لا يحصل إلا على فسحة لا تتعدى 10 دقائق ، موضحا أن مدير منبر ريف24 يعرف نحافة ظاهرة للعيان نظرا لسوء الأوضاع التي يعيشها المعتقلون بذات المؤسسة السجنية.

الأصريحي الذي يقبع في زنزانة انفرادية وصفها بالسوداء ، لا يسمح له التواصل مع باقي رفاقه من أبناء الحسيمة المعتقلين منذ فاتح رمضان إلى يومنا هذا، وتفتقر الزنزانة التي يقبع بها إلى أبسط مقومات الحياة الإنسانية، إذ ظهر مرتديا بذلة بالكاد تستر عظامه لا تقيه حرا ولا قرا ، شاحب الوجه نظير التغذية الرديئة التي لم يألفها.

محامي محمد الأصريحي و جواد الصابري و عبد العالي حود و سيليا و آحرين، أكدوا أن النشطاء قد قرروا خوض إضراب عن الطعام لمدة 72 ساعة ، تنديدا بما أسموه انتهاكات لحقوقهم و احتجاجا على الوضعية المزرية التي يعيشونها مطالبين بالإفراج عنهم فورا دون قيد أو شرط.

جدير بالذكر أن الأسئلة التي وجهت لمدير ريف24 اختلفت عن باقي من رفاقه المعتقلين، حيث تم استفساره عن مدى توفره على البطاقة المهنية للصحافة من عدمه، الأمر الذي نفاه بحكم نشاطه كصحافي مواطن و مدون، كما انه تلقى دعماً عينياً من طرف شخص اسمه ف.آ و المتواجد في هولاندا ، و المتمثل في كامرا تصوير، الشيء الذي لم ينفه الأصريحي، مؤكداً أنه التقاه في هولاندا، وكان الهدف من ذلك هو إعداد فيلم وثائقي حول مولاي موحند . ومما وجه للأصريحي من اسئلة كذلك، هو الدور الذي لعبه في علاقة بوكالات ومواقع وطنية ودولية، حيث، تم توجيه الاتهام له بالترويج لأخبار مغرضة وغير حقيقية لوسائل الإعلام الوطنية والدولية، كما أنه اتهم بتقدم تصريحات لوسائل الإعلام الدولية مغلوطة ومغرضة، الشيء الذي اعتبره الاصريحي أمر يدخل في مهامه كمدون في ما بات يعرف بالصحافة المواطنة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.