لجنة حقوقية تابعة لجرار الحسيمة تطالب بإطلاق سراح المعتقلين

15 يونيو 2017

لجنة حقوقية تابعة لجرار الحسيمة تطالب بإطلاق سراح المعتقلين

توصلت إدارة ريف 24 ببيان صادر عن حزب الأصالة و المعاصرة بالحسيمة جاء فيه :

على إثر الأوضاع التي يعيش عليها إقليم الحسيمة وعموم منطقة الريف على خلفية الاحتجاجات المستمرة لما يزيد عن سبعة أشهر منذ فاجعة استشهاد شهيد لقمة العيش محسن فكري، وقد تمخض عن ذلك خروج الساكنة للتعبير عن مطالبها العادلة والمشروعة “الحق في التنمية، الحق في الشغل، الحق في الصحة والحق في التعليم”. وقد تابعنا باهتمام شديد من موقعنا كلجنة حقوقية داخل الأصالة والمعاصرة بالحسيمة، مدى وعي الساكنة في التعبير السلمي والحضاري على مطالبها. ومن هذا المنطلق نشجب اعتماد المقاربة الأمنية في مواجهة احتجاجات الساكنة، بدل نهج أسلوب الحوار الذي عبر عنه حزبنا في العديد من المحطات، وبناء على ما سبق نعلن كلجنة حقوقية لحزب الأصالة والمعاصرة للرأي العام المحلي والوطني ما يلي: – اندهاشنا للأحكام القاسية الصادرة عن المحكمة الابتدائية بالحسيمة في حق المعتقلين في جلسة 14/06/2017. – مطالبتنا بإعادة النظر في الأحكام الصادرة ابتدائيا في حق المعتقلين، وذلك بإطلاق سراحهم. – استنكارنا لأسلوب اللامبالاة من طرف الأغلبية الحكومية التي أبانت عن عجزها وفشلها في تدبير الملف الحقوقي للساكنة. – مطالبتنا بالاستجابة الفورية للمطالب الحقوقية العادلة والمشروعة للساكنة. – دعوتنا الجميع للمساهمة في توفير جو الثقة المتبادلة من أجل التفكير بهدوء في إيجاد صيغ توافقية معقولة بغية تجاوز حالة الاحتقان التي تعرفها المنطقة. وفي الختام، تؤكد اللجنة الحقوقية عزمها على النضال بكل الوسائل المتاحة لدعم ومؤازرة عائلات المعتقلين من أجل الإفراج عنهم. اللجنة الحقوقية لحزب الأصالة والمعاصرة بالحسيمة

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.