إنفراد: نائبة هولندية تطرح أسئلة حول حراك الريف في البرلمان الأوروبي

19 مايو 2017

إنفراد: نائبة هولندية تطرح أسئلة حول حراك الريف في البرلمان الأوروبي
 ريف 24:  حسن بويطوي

قدمت السيدة كاتي پيري عضوة بالبرلمان الأوربي باسم حزب العمل الهولندي، أسئلة كتابية لدى المفوضية الأوروبية تخص الريف. هذه الأسئلة تدور حول إحتجاجات الريف و فرضية إستعمال القوة من لدن الشرطة و كذا عن طبيعة و طريقة تصرف القضاء فيما يخص ملف محسن فكري. هناك أيضا سؤال عن وضعية حقوق الإنسان و الدواعي وراء المضايقات التي يعاني منها مبعوثي المنظمات الحقوقية وعدم السماح لهم من ولوج المغرب بكل حرية. و كذا عن المساعدات المالية التي يمنحها الإتحاد الأوربي للمغرب بهدف تنمية منطقة الريف.

من بين الملفات الخمسة التي تهتم بها السيدة پيري هي ملف حقوق الإنسان و الشؤون الخارجية. جدير بالذكر أن حزب العمل الهولندي يشتغل من داخل فريق التحالف التقدمي للإشتراكيين و الديمقراطيين بالبرلمان الأوروبي. هذا الفريق هو ثاني فريق من حيث عدد الأعضاء بالبرلمان الأوروبي، بمائة و تسعون عضوا من بين سبع مائة و واحد و خمسون نائبا. الفريق الأول بالبرلمان الأوروبي هو فريق حزب الشعب الأوروبي (المسيحيون الديموقراطيون) و يتوفر على مائتان و ستة عشرة مقعدا.
فيما يلي الترجمة الكاملة لأسئلة السيدة پيري:
منذ مدة و الحديث يدور عن وجود اضطرابات في منطقة الريف بالمغرب. مقتل بائع السمك محسن فكري نهاية أكتوبر 2016 أدت إلى قيام إحتجاجات عارمة في مدن، مثل مدينة الحسيمة.
السؤال الأول: هل هناك إستعمال مفرط للقوة من قبل الشرطة ردا على هذه الإحتجاجات وما هو تقييمكم للمسارالذي إتخذه مجرى القضاء بخصوص قضية محسن فكري؟
السؤال الثاني: منذ سنة 2014، يتعذر على مبعوثي منظمات حقوق الإنسان، مثل منظمة العفو الدولية، إجراء تحقيقات بالمغرب. ما هي الطريقة التي تتبعها المفوضية الأوروبية لتنبيه السلطات المغربية بشأن هذا الموضوع وكيف تراقبون و تتتبعون تطور أحوال حقوق الإنسان بالمغرب؟
السؤال الثالث: تعتبر منطقة الريف منذ القدم من المناطق المهمشة بالمغرب. ما هي المساعدات التي تقدمها المفوضية الأوروبية لدعم تطور هذه المنطقة و ما مدى مساهمة هذا الدعم في تحسين وضعية حقوق الإنسان هناك؟
 

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.