بيان: اللجنة التحضيرية الأوروبية للحراك الشعبي تدين كذب وافتراء الحكومة المغربية

15 مايو 2017

بيان: اللجنة التحضيرية الأوروبية للحراك الشعبي تدين كذب وافتراء الحكومة المغربية

ريف 24: نص البيان

 
بيان للرأي العام
“اللجنة التحضيرية الأوروبية”
 
بعد ما يزيد عن ستة أشهر خرج رئيس الحكومة مدعوما بأعضاء الأغلبية المصنوعة بتصريح دنيىء عن حراك الريف بناء على تقرير مفبرك لوزير الداخلية. تحدث رئيس الحكومة واعوانه أعضاء أحزاب الأغلبية، وكأن تصريحه لوحده كان غير كافي حتى استعانوا بالاعوان، عن مساندته للمطالب المشروعة لحراك الريف وعن إدانته لما سماه بالتوجه الانفصالي للمحتجين وعن تخريبهم للاملاك الخاصة والعامة.
 
إننا ندين افتراء الأغلبية الحكومية وسياستها التضليلية. ونحن واعون بكونها عبارة عن “إدارة” مؤقتة لأزمة متجذرة وبكونها ولدت معاقة وان هامش حركتها محدود جداً، فلا جدوى ان نطالبها بالتحقيق والقيام بالبحث عما ادعته من انفصال وتخريب. وتنويراً للرأي العام نسجل:
 
– إدانتنا الشديدة للافتراء من قبل الدكاكين السياسية ووزارة الداخلية على أهلنا في الريف الآن، وربما غدا في مناطق أخرى.
 
– تحملينا الدولة المغربية في شخص رئيسها مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في الريف.
 
– عزمنا على مواصلة مسيرة تبني الملف المطلبي للحراك الشعبي بالريف والترافع عنه أمام المؤسسات الدولية في حالة ما فكرت الدولة في إستعمال القوة ضد الحراك والمس بسلامة النشطاء أو إشهار ورقة والاعتقالات والمتابعات القضائية في حقهم.
 
لقد سبق ان نشرت فيديوهات توثق هجوم عناصر الأمن على المحلات التجارية للمواطنين في بلدة بوكيدارن وتكسيرهم للمصابيح في الشوارع. كما نشرت فيديوهات كثيرة على التخريب الذي تسببت فيه ” ضحايا” الدولة عقب اللقاء الرياضي بين شباب الريف والوداد البيضاوي تحت إشراف قوات القمع في المدينة.
ألستم أنتم المخربون؟ بأي آلاء ربك تكذب يا رئيس حكومة أمير الؤمنين؟
ثم تسخرون أدواتكم وزبانيتكم في المهجر لكي يوهموا الناس في المساجد و الاسواق والمقاهي بكون زعماء الحراك يحركون من الخارج وانهم يريدون الانفصال عن البلد. بأي آلاء ربكم تكذبون؟ وفن الخداع تتقنوه أيضاً، تجعلون زبانيتكم في المهجر يرددون معكم: ” نحن مع الحراك لكننا ضد الانفصال”. لن نقول هاتونا ببرهانكم لان لا برهان لكم، لكننا نقول: سنعمل بدون كلل على فضح افتراءاتكم.
 
وأخيرا وليس آخرا، نحن اللجنة التحضيرية الأوروبية ندعو كافة لجن الدعم الأوروبية بكل من إسبانيا وفرنسا وبلجيكا وإيطاليا وهولندا وألمانيا والسويد والنرويج إلى تنفيذ وقفات وتظاهرات أمام سفارات وقنصليات المغرب بهذه الدول الأوروبية موحدة زمانا ومتفرقة مكانا، وذلك يوم السبت 20 ماي 2017 بعد الزوال.
 
” ما ضاع حق وراءه مطالب”
حرر يوم 15 ماي 2017
عن اللجنة التحضيرية.

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.