ريف اليقظة: اجتماع “مشبوه بهولندا” لشيطنة حراك الريف الشعبي

15 مايو 2017

ريف اليقظة: اجتماع “مشبوه بهولندا” لشيطنة حراك الريف الشعبي

ريف 24:  مراسلة

بعد أن ورد علينا البارحة 14/05/2017 عبر القناة الأولى للتلفزة المغربية تصريح رئيس الحكومة المغربية وتصريحات مغلوطة لبعض أمناء الأحزاب السياسية عن حراك الريف انطلاقا من تقرير وزارة الداخلية نتفاجأ بأن هناك خطة موازية في نفس السياق بهولندا؛ 

حيث علمت بالصدفة مجموعة ريف اليقظة بهولندا أن مجموعة من المنظمات المغربية  المشبوهة بهولندا والتي تعتبر نفسها ” ممثلة” للجالية المغربية بهولندا”  اجتمعت أمس، مباشرة قبل تصريح رئيس الحكومة وأمناء الاحزاب بخصوص الحراك بالريف.  

 تطرق الاجتماع العاجل لتلك المنظمات  المشبوهة لقضية  الحراك الشعبي بالريف وكثرت التحليلات الغير البريئة ليخلص الأعضاء المجتمعون إلى أن الحراك بالريف كان في بدايته مشروعاً ومفهوما،  لكنه انزلق فيما بعد بحكم تدخل القوى الخارجية ليتخذ أهدافا تصب في مرامي الفتنة والمس بالوحدة الوطنية. 

الغريب في الأمر، هو أن ما جاء على لسان بعض المتدخلين كان حسب معلوماتنا، مطابقاً تماماً لما افتراه السيد رئيس الحكومة والسادة أمناء الاحزاب.  

تلذذ المجتمعون كالعادة في ترديد عبارات الولاء والإخلاص ومن ثم الاستعداد  للتضحية بالغالي والنفيس من أجل الوطن، وكأن غيرهم ضد الوطن. 

وإذ نسجل استغرابنا وإدانتنا كمهاجرين مغاربة مقيمين بهولندا  لهذا الموقف الذي يرمي إلى نشر المغالطات حول حراك الريف الشعبي، ندعو هاته المنظمات بأن تكف عن شيطنة الحراك الشعبي بالريف الذي يلقى صدى قويا بريف الشتات  والمطالبة بمطالب شرعية تصب في إحقاق العدالة الاجتماعية وتحقيق التنمية المستدامة والثقافة المحلية لمنطقة الريف.  

هل تسائلتم لماذا لم ترسل الرباط الوزاء المعنيين بالقضية كوزير الصحة، وزير الشغل، وزير الثقافة ووزير العدل إلى المنطقة بدل وزير الداخلية الذي يستعرض عضلاته ضد المواطنين العزل؟  

اتقوا الله وكفوا عن شرعنة الأغاليط والافتراءات الكاذية حول الريف.  

إن الانفصال الذي تتحدثون عنه ما هو إلا افتراء لوزارة الداخلية لكي تنسف مطالب شباب الحراك الشعبي بالريف التي  تصب في تحقيق الكرامة والحرية والعدالة  للمواطن المغربي وتوزيع الخيرات بشكل عادل ومحاربة الفساد والمفسدين  بالريف وبكامل الوطن.  

فهل تعتقدون أن كل من طالب بالكرامة هو انفصالي؟ 

 ماذا ستستفيدون من مشاركتكم في شيطنة أبناء الوطن؟ 

 سوف لن يرحمكم التاريخ أيها ” الغيورون” على الوطن. سنسجل في سجلات التاريخ بأنكم وقفتم ضد أبناء الشعب خاضعين لإملاءات تصب في توقيف الصرخة المنادية  بالكرامة والديموقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية للريف وللوطن برمته.

عن مجموعة ريف اليقظة بهولندا

أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  • luis