واعروص يعلن تبرئه من اي وثيقة يوقعها رؤساء الجماعات تندد بالحراك الشعبي

25 أبريل 2017

واعروص يعلن تبرئه من اي وثيقة يوقعها رؤساء الجماعات تندد بالحراك الشعبي

ريف 24:

اوضح النائب الاول لرئيس المجلس الجماعي لايث يوسف وعلي، في بيانا له حول موقفه من الاجتماع المنعقد بمقر عمالة اقليم الحسيمة يوم الاحد 23 ابريل الجاري، والمتعلق بتوقيع رؤساء الجماعات الترابية باقليم الحسيمة، لعريضة ضد الحراك الشعبي الذي تعرفه المنطقة.

وحسب ما جاء في نص البيان، انه “طُلب من رؤساء الجماعات والبرلمانيين صياغة بلاغ يعكس بوضوح موقفهم من الحراك الشعبي، الا اني ابديت منذ البداية اعتراضا على صياغة هذا البلاغ لكونه لا يدخل ضمن اختصاصات رؤساء الجماعات من جهة، ولن يقدم اي اضافة لحلحلة الوضعية التي يعيشها الاقليم من جهة اخرى”.

واضاف واعروص، انه “بمباركة كل المنتخبين باستثناء ممثلي جماعات ايت يوسف وعلي، لوطا وبني عبد الله، خلص الى صياغة بلاغ يتضمن اشارات توحي بمساهمة الحراك الشعبي في عرقلة المشاريع التنموية وتنديدا بذلك، وقد اعلنت موقفي الرافض صراحة لمضمون البلاغ بمعية الرئيسين مكي الحنودي عن جماعة لوطا والقريشي عن جماعة بني عبد الله، مما مدد الاجتماع لساعات اضافية لثنينا عن هذا الموقف باستعمال مختلف اساليب الضغط، مما اضطرني الى ان أكون آخر الموقعين على البلاغ”.

وقال ايضا “الا انه وبعد مغادرتي لمقر العمالة تملكني احساس عميق بخيبة امل لكوني لم اوفق في مواجهة الضغوطات التي مورست علي لتجنب هذا الامر، فرجعت فورا اطالب بسحب توقيعي او تقديم الاستقالة من المجلس، وبعد اخذ ورد مع المسؤولين خلصنا الى صيغة توافقية تقضي بسحب العبارات التي تشير الى التنديد والعرقلة، وبذلك تم التشطيب عليها بحضوري وأبلغ أحد الرئيسين السالفي الذكر بذلك”.

هذا، واعلن واعروص “تبرأه من اي بلاغ قد يصدر بصيغة تتضمن اشارات منددة بالحراك الشعبي كما اقدم اعتذاري لساكنة جماعة ايت يوسف وعلي ولكل من يرى انني بهذا السلوك قد أسأت اليه”.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.