عمال شركة TGCC المكلفة بأشغال مشروع السواني الصفيحة في إضراب عن العمل

25 فبراير 2017

عمال شركة TGCC المكلفة بأشغال مشروع السواني الصفيحة في إضراب عن العمل

ريف 24:

دخل عمال شركة TGCC للبناء المكلفة بأشغال مشروع ” السواني- الصفيحة” في إضراب عن العمل منذ يوم الخميس 23 فبراير احتجاجا عن “الأوضاع المأساوية والصعبة التي يعيشون فيها”، و غياب أدنى شروط الكرامة.

وقد صرح أحد العاملين بالورشة أن المسؤولين القائمين على أمر تدبير الشركة لا يمتثلون لما تنص عليه مدونة الشغل المغربية، بحيث يتم حرمانهم من التعويض عن العطلة المؤدى عنها وعن الاجازة السنوية، وعدد أيام العمل القانونية في الشهر المصرح به لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. و أفاد ذات المتحدث أن أحد المسؤولين يحتال على العمال الوافدين الجدد وينصب عليهم مقابل قبول طلباتهم بالانضمام للورشة، فحسب شهادة مجموعة منهم فقد أدوا مبلغا ماليا قدره ما بين 400 و 600 درهم.

وفي محاولة لاحتواء الازمة بين العمال وادارة الشركة، على خلفية هذا الاحتجاج، زار مفتش الشغل رفقة السلطات المحلية في شخص باشا باشوية اجدير المضربين للاستماع إليهم والإطلاع على حقيقة ظروف الشغل  وطبيعة مطالبهم والظلم الذي شتكون منه.

ويذكر انه تحديد يوم الاثنين 27 فبراير موعدا للتفاوض بين الأطراف المتنازعة تحت إشراف السلطات المحلية ومفتشية الشغل بمقر هذه الأخيرة بالحسيمة.

بالمقابل أكد العمال على استمرارهم في الإضراب عن العمل  لحين تنفيذ وتحقيق ما يطالبون به.وعزمهم على خوض معارك   نضالية تصعيدية في حالة ما ثبت أسلوب التسويف والمماطلة في معالجة ملفهم العادل والمشروع.
ويشار إلى أن اهم مطالب العمال هي :
* التعويض عن العطل الدينية والوطنية المؤدى عنها.
* التصريح لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بعدد أيام العمل القانونية في الشهر المصرح به وهي في حدود 26 يوما، ومراجعة ما دونها.
* الإستفادة من الإجازة السنوية المؤدى عنها.
* المطالبة بالحد الأدنى للأجور.
* متابعة المسؤول الذي نصب على العمال، واسترجاع المبالغ المالية التي تسلمها منهم مقابل قبول وتسجيل أسمائهم ضمن لاوائح الورشة.
* الزيادة في الأجر عن الساعات الإضافية.

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.