منع نشطاء الحراك من تخليد ذكرى 20 فبراير وساكنة تماسينت تقرر الخروج مجددا

19 فبراير 2017

منع نشطاء الحراك من تخليد ذكرى 20 فبراير وساكنة تماسينت تقرر الخروج مجددا

ريف 24:

منعت السلطات بمدينة الحسيمة، عشية يوم الاحد 19 فبراير الجاري، نشطاء الحراك الشعبي بالريف من تخليد الذكرى السادسة “لشهداء 20 فبراير”، وقد لجأت عناصر الشرطة والقوات المساعدة الى تطويق جل الساحات بالمدينة، كما قامت عناصر الشرطة بمنع تجمع النشطاء في ساحة “مورو بيخو”.

ورغم التساقطات المطرية التي عرفها الاقليم منذ صباح اليوم، فقد عمد النشطاء الى الاعلان عن مكان تنظيم الشكل الاحتجاجي في اخر اللحظات، كخطوة استباقية من اجل تنفيذ الشكل الاحتجاجي والنزول الى الشارع مجددا بعد تكرار سيناريو المنع الذي باتت تفرضه السلطات بالاقليم.

وفي سياق ذي صلة، دعت لجنة الحراك الشعبي بتماسينت، عموم الجماهير الى تنظيم مسيرة إحتجاجية صوب عمالة الإقليم، يوم الثلاثاء المقبل، مع تنفيذ إضراب عام على كل المستويات كشكل موازي للاعتصام.

ودعت اللجنة الجماهير الشعبية بتماسينت الى الإلتحاق بساحة “حدو أقشيش” بوسط البلدة على الساعة العاشرة صباحا ثم الإنطلاق في موكب من السيارات باتجاه إمزورن.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.