الاتحاد الاشتراكي بايت يوسف و علي يستنكر الاستعمال المفرط للقوة ببوكيدان

8 فبراير 2017

الاتحاد الاشتراكي بايت يوسف و علي يستنكر الاستعمال المفرط للقوة ببوكيدان

ريف 24:  نسخة من البيان الذي توصل به الموقع:

يتابع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بآيت يوسف وعلي بقلق شديد ما آلت إليه الأوضاع النفسية و الاجتماعية لعموم الساكنة جراء استعمال القوة العمومية بشكل مفرط من أجل منع المتظاهرين من تخليد ذكرى رحيل رمز المقاومة الريفية، المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي و ذلك يوم الأحد 05 فبراير 2017، و ما صاحبه من سلوكات استفزازية و تصرفات لا مسؤولة تمثلت في تخريب الممتلكات العامة و الخاصة من طرف بعض أفراد القوات العمومية. و يسجل بأسف عميق تغليب المقاربة الأمنية الصرفة بدل المقاربة الاجتماعية في إطار تنمية المنطقة و حفظ الذاكرة الجماعية، ما من شأنه أن يساهم في استمرار الاحتقان الاجتماعي الذي يعرفه الاقليم بشكل عام. و بناء عليه يعلن للرأي العام ما يلي:

تضامنه مع المصابين ضحايا أحداث يوم الأحد الأخير. استنكاره لاستعمال القوة ببوكيدان و ما واكبه من استفزازات و تخريب للمتلكات العامة و الخاصة. رفضه لكل أشكال الحصار الأمني المفروض بالمنطقة و ما يصاحبه من مصادرة لحق الساكنة في حرية التنقل. دعوته إلى تغليب المقاربة الاجتماعية بدل نهج المقاربة الأمنية الصرفة. مطالبته للجهات المسؤولة بالتفاعل الايجابي مع مطالب الحراك المجتمعي وفق رؤية استراتيجية تقتضيها المرحلة الراهنة.

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة