شعار “لا للعسكرة” يجتاح شوارع الحسيمة والسلطات تنزع الملصقات من الجدران

13 يناير 2017

شعار “لا للعسكرة” يجتاح شوارع الحسيمة والسلطات تنزع الملصقات من الجدران

ريف 24: بعد النداء الذي عممه نشطاء الحراك الاجتماعي بالريف، اجتاح شعار “لا للعسكرة” شوارع وأزقة مدينة الحسيمة وكذا شبكات التواصل الاجتماعية، تعبيرا عن رفضهم “اغراق مدينة الحسيمة برجال القوات العمومية” بمناسبة حلول السنة الامازيغية الجديدة 2967.

وقد لقي النداء استجابة شريحة كبيرة من أبناء الريف بالداخل والمهجر،حيث عبر العديد منهم عن إدانتهم لما اسموه “احتلال الساحات العمومية واغراقها بعناصر الامن” وذلك عبر رفع يافطات وصور كتب عليها شعار “لا للعسكرة” وإلصاقها على المحلات التجارية وفوق سطوح المنازل، كشكل من إشكال الاحتجاج السلمي.

من جانبها لم تستسغ السلطات الإقليمية هذا النوع من الاحتجاج، حيث تداول نشطاء على موقع الفايسبوك أشرطة فيديو أمس الخميس، تظهر مجموعة من رجال السلطة مصحوبين بعناصر الامن وهم يقومون بانتزاع هذه الأوراق من على الجدران والأزقة بكل من مدينة امزورن والحسيمة.

ويذكر ان مطلب اسقاط ظهير 1-58-381 الذي يعتبر الحسيمة منطقة عسكرية يعد احد ابرز المطالب التي رفعتها الجماهير خلال الاشكال الاحتجاجية السابقة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.