نقابات تدعو إلى إضراب وطني بسبب موظفين اعتقلوا على ذمة قضية “محسن فكري”

22 ديسمبر 2016

نقابات تدعو إلى إضراب وطني بسبب موظفين اعتقلوا على ذمة قضية “محسن فكري”

ريف 24:

دعت نقابات موظفي و مستخدمي قطاع الصيد البحري و المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية إلى إضراب وطني يومي 27 و 28 دجنبر 2016، احتجاجا على ما وصفوه باستمرار “الحكرة”، ومن اجل الضغط على السلطات بُغية الإفراج عن 3 موظفين اعتقلوا على ذمة قضية “محسن فكري” بالحسيمة.

ويتعلق الامر بكل من الدكتور البيطري عبد المجيد احمراوي رئيس المصلحة البيطرية بالحسيمة، ومندوب الصيد البحري رشيد الركراكي، رئيس مصلحة الصيد البحري محمد شراف”.

و قال التنسيق النقابي ان مسطرة الإتلاف كانت مطابقة لقوانين الصيد البحري وسلامة وصحة المنتجات الغذائية ومحاربة الصيد الغير القانوني والغير المصرح به و الغير منظم، و التي  تنص على الإتلاف “الفوري” للمواد السريعة التلف دون تحديد طريقة الإتلاف حسب تعبير البلاغ.

و استنكر البلاغ ما وصفه ب”تسييس” الملف و استمرار اعتقال الموظفين الأبرياء “أكباش فداء أبرياء” لا ذنب لهم سوى تأدية واجبهم المهني والوظيفي من خلال محاربة الخروج عن القانون والتهريب والفساد، وما يتعلق بذلك من تدمير للثروات البحرية.

واشارت النقابات الى الانعكاسات السلبية التي خلفها إصرار القضاء على استمرار الاعتقال و رفضه للمتابعة في حالة سراح، على مختلف الموظفين والاستراتيجيات العمومية الوطنية.

هذا، ودعت الجهات المسؤولة وجمعيات المجتمع المدني وجمعيات حماية المستهلك إلى تحمل مسؤولياتها في حفظ حقوق المستهلك و مواجهة كل المتلاعبين بصحة المواطن خلال أيام الاضراب، مع لعب دورها في الدفاع عن حقوق المستهلك بعدم السماح بترويج اللحوم والأسماك دون إخضاعها للمراقبة البيطرية الصحية.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.