“لجنة أجدير” تطالب بفتح تحقيق حول المشاريع المُقامة بغابة سواني سفيحة

8 ديسمبر 2016

“لجنة أجدير” تطالب بفتح تحقيق حول المشاريع المُقامة بغابة سواني سفيحة

ريف 24:

هذا نص البيان :
 
في ظل الحراك الجماهيري الذي يزخر به إقليم الحسيمة عامة وبلدة أجدير بصفة خاصة وفي إطار الأشكال النضالية التنظيمية والإشعاعية التي تشهدها مدينة الحسيمة إبان استشهاد الرفيق – محسن فكري – شهيد الحرية الكرامة و العدالة الإجتماعية وفي ظل المحطة التاريخية التي يشهدها العالم بأسره وذلك من خلال تخليد الذكرى الأربعينية لاستشهاد الرفيق – محسن فكري – نحن كلجنة التابعة لشأن المحلي بأجدير نعلن لرأي العام المحلي والوطني والدولي مايلي :
+ تشبثنا بمطالب الحراك الجماهيري الشعبي .
+ كشف الحقيقة في استشهاد الرفيق – محسن فكري – ومعاقبة الجناة الحقيقيين وتبرئة أكباش الفداء،عمال النظافة وعلى رأسهم – عبد الحق اجبيلوا-.
+ مطالبتنا بفتح تحقيق نزيه وشفاف بالمشروع السياحي المتعلق بالسواني تحول إلى مشروع عقاري حسب
الوثيقة المبنية له تحت رقم : 01/2010 عوض أن يكون سياحيا تستفيد منه ساكنة المنطقة وخاصة
– الوثيقة المبنية له تحت رقم : 01/2010 عوض أن يكون سياحيا تستفيد منه ساكنة المنطقة وخاصة العاطلين منهم.
– + مطالبتنا بوضع حد للرخص الممنوحة على طول شاطئ اصفيحة واقصاء السكان الأصليون من هذه الرخص الممنوحة والزج بهم إلى محاكم المملكة من أجل تشريد وتهميش سكان المنطقة. والزج بهم إلى محاكم المملكة من أجل تشريد وتهميش سكان المنطقة.
– + مطالبتنا بإفاد لجنة التقصي الحقائق من المجلس الأعلى للحسابات قصد التدقيق في مداخيل ومصاريف الجماعة.
– * اقتناء الوسائل غير الضرورية كالسيارات فارهة من أجل قضاء الأغراض الشخصية.
– * استفاد شركات أجنبية من صفقات الجماعة .
– الأشغال و المشاريع المتعلقة بتراب البلدية تخضع لقانون الطلب والعرض في الجلسة العمومية وفتح الأظرفة في حين أن
– مجموعة من الأوراش أعطية بشكل غامض لمقاولين خارج المنطقة.
– + مطالبتنا بتفعيل المسطرة القانونية والزجرية في الشواهد 90/25 الممنوحة بالمحسوبية والزبونية تتأثر سلبي على جمالية المدينة.
– إذ يسائل الرأي العام المحلي بأجدير هذا الإعتراف الخطير بتخلي الجماعة على دورها الحقيقي في خدمة الساكنة التي وجدت من أجلها بدل المصالح الخاصة .لأن حالة البنية التحتية لتراب الجماعة جد مزرية وبقيت على حالها منذ سنوات.
لذا نهيب إلى كافة الجماهير الشعبية و الإطارات المناضلة المشاركة في الحراك الجماهيري وفضح كل المسؤولين المحليين و الإقليميين المتورطين في هذا اللا تنظيم واللاقانون وكما ندعو ساكنة أجدير التواجد بكثافة من أجل إنجاح محطة الإحتجاجية بعد الأربعينيةإاى استدعاء أالمنسق الحراك الشعبي – ناصر الزفزافي- لإلقاء الكامة أمام الجماعة مع جماهيرها المحلية.إبان الأشكال النظالية والتنظيمية من أجل إيصال أصواتنا الحرة إلى الغيوريين على المنطقة.

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.